مدارات

مدارات


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 تصويبات لغوية - 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. تيسير الناشف



عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 01/02/2008

مُساهمةموضوع: تصويبات لغوية - 1   11/7/2012, 14:36

تصويبات لغوية – 1

د. تيسير الناشف، نيويورك


يتوجب علينا ثقافيا وقيميا أن نبدي الحرص على اللغة العربية التي ننطق نحن بها. ولا حاجة بلغة العلم والأدب الرفيع هذه أن تتعرض لسوء الاستعمال وللتهميش. ومن المفترض واللازم أن نكون نحن أول من يحرصون على سلامة لغتنا ورفعتها وعلى تعزيزها وتمكينها ورفع شأنها.
ويزخر عدد من الصحف والمجلات العربية بأخطاء نحوية وصرفية جسيمة. وفي الحقيقة أن من السهل تفادي الوقوع في هذه الأخطاء لو شارك مستعملو اللغة العربية في مختلف أماكن عملهم في دورات للغة العربية تنظمها الهيئات التي ينتمي إليها المتكلمون باللغة العربية. إن من واجب المسؤولين والمدراء القيام بتنظيم تلك الدورات وبرفع مستوى معرفة اللغة العربية.
ويجب القيام بكثير من التصويبات ونشرها. والفقرات التالية تقوم بتصويب استعمال بعض العبارات العربية. وآمل في أن يكون لهذه التصويبات آثرها المتوخى.
"العسكري" و"العسكر"

في عدد غير قليل من الصحف والمجلات والمحطات الفضائية التلفزيونية العربية يتكرر استعمال كلمة "العسكري" أو "العسكرية" ترجمة لعبارة “the military” الإنكليزية باعتبار هذه العبارة صفة. بيد أن لـ “the military” معاني أخرى وفقا لوظيفتها النحوية كما سيوضح في ما يلي: فضلا عن إمكانية أن يرد استعمال العبارة الإنكليزية بوصفها وصفا معرفا أو نكرة ومذكرا أو مؤنثا يمكن أن ترد تلك العبارة بوصفها اسم جمع بمعنى "العسكر" أو "العساكر" أو "الجيش". وبوصف هذه العبارة الإنكليزية اسم جمع لا تصح ترجمتها إلى العربية بمعنى "عسكري" أو "العسكري".

"ثُمَّ" و"ثَمَّ"

وفي وسائط الاتصال تلك يجري أحيانا خلط بين "ثُمَّ" (بضم الثاء) و"ثَمَّ" (بفتح الثاء). "ثَمَّ" (بفتح الثاء) معناها "هناك"، و"من ثَّمَّ" معناها "لذلك" أو "لذلك السبب" أو "من هنا" أو "من الآن". و"ثَمَّتَ" أو "ثَمَّةَ" (بفتح الثاء) معناها "هناك".
ولـ"ثُمَّ" (بضم الثاء) معان تختلف عن معاني "ثَمَّ"، ومن معاني "ثُمَّ" "فضلا عن ذلك" و"أيضا".

"لا" النافية للجنس
تنفي، كما يدل اسمها عليها، الجنس، ومعنى نفيها للجنس أنها تنفي أي وجود لجميع الأفراد التي تندرج تحت مدلوله. وتُنصب بالفتحة. ويُشترَط في عمل "لا" ما يلي: أن يكون الاسم التالي لها في حالة النكرة والمفرد، وألا يكون موصوفا، وأن يكون متصلا بها غير منفصل عنها بفاصل وألا تكون مقترنة بحرف جرّ. فإن كان اسمها معرفة أو فُصل عنها بفاصل أُلغِي عملُها. وفيما يلي أمثلة على ذلك: لا كتاب
يخلو من فائدة، لا خوفَ عليهم، لا ولدَ في البيت.
وبالتالي فإن الصيغ التالية غير صحيحة: لا خطرَ كبيرا، لا استقلالَ كاملا، بلا خيرَ، لا خيرَ عميما.
وفي البيت التالي تُستعمل "لا" بوصفها "لا" النفي (وليست "لا" النافية للجنس:
لا القومُ قومي ولا الأعوان أعواني إذا ونَى يومَ تحصيلِ العُلى وانِ
والبيت للشاعر إسماعيل صبري.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تصويبات لغوية - 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدارات :: مدارات نقدية :: في رحاب اللغة العربية-
انتقل الى: