مدارات

مدارات


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  قراءة في عتبات غلاف ديوان (كلام الهم وهم لكلام) للزجالة فاطمة بلعروبي / نجيب أمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجيب أمين
الادارة و التنسيق
avatar

عدد المساهمات : 304
تاريخ التسجيل : 22/09/2009

مُساهمةموضوع: قراءة في عتبات غلاف ديوان (كلام الهم وهم لكلام) للزجالة فاطمة بلعروبي / نجيب أمين   10/6/2012, 11:37


قراءة في عتبات غلاف ديوان
(كلام الهم وهم لكلام)
للزجالة فاطمة بلعروبي

أولا / عتبة اللون الرمادي
يقول الفنان التشكيلي المغربي محمد سعود في مقال له تحت عنوان ( دلالة الأشكال والخطوط والألوان في الحضارات الإنسانية)....( أما اللون فقد أولاه الإنسان إهتماما كبيرا
منذ القدم باعتباره وسيلة للتمييز بين كثير من الأشياء المتعلقة بالجانب البصري...كما ارتبط باللغة والأحاسيس .... اللون ... يتعايش معنا يسكننا بمعنى الحضور ويمتلكنا...كل لون يرتبط حسب التقاليد بروح...يصبح اللون بحد ذاته مقدسا...لذا يمكننا أن نتحدث عن سطوة اللون...)
يقول الرسام الفرنسي فرناند ليجي (1881/1955)
اللون مادة حيوية خام ضرورية للحياة مثل الماء والنار لا يمكن تصور وجود الإنسان من دون حيوانات و نباتات ملونة طبيعيا ...الإنسان يرتدي الألوان ...
لون غلاف الديوان رمادي محايد متدرج بين الأسود والأبيض....
الرمادي ليس لونا بالمفهوم الصحيح للون..يقع في منتصف المسافة بين لونين...هو لغة مشتركة بينهما...هو لون افتراضي ....هو خداع بصري ...
ترتبط رمزية الرمادي مثلا في الثقافة الغربية ب: الاكتئاب والحزن، والشعور بالوحدة، والارتباك، والسكر...
أصل هذه الرمزية أن اللون الرمادي هونصف أبيض ونصف أسود ، لون الغبار الذي تراكم على أشياء خاملة بلا حراك ....
على العكس من ذلك، في رمزية الثقافة الشرقية، خصوصا في الديانة الهندوسية، يعتبر اللون الرمادي مقدسا. يعادل الفضة ويطابق لون دخان البخور، الذي يرتفع الى السماء حاملا معه الصلاة من البشر...
الرمادي هو اتحاد براءة الأبيض وذنب الأسود.
الرمادي لون وسط...
الرمادي ضوء بين الأسود والأبيض.
هو لون يقف بين أمور متناقضة.

ثانيا / عتبة اللوحة
اللوحة في الأصل صورة فوتوغرافية تم ترميدها لتصبح وسطا بين لوحة تشكيلية وصورة فوتوغرافية ...هي لوحة لإمرأة ...ربما الشاعرة ...بخصوصياتها المغربية بجلبابها.. وإن دخلت عليه بعض التحسينات حيث أصبح قصيرا ...وسط بين الأصالة والحداثة ...متجهة نحو اليمين بين البحر وصخر ممتد يسارا....
رجلاها في بداية الموج..تدير بظهرها في الصورة ...هنا استحضار لحنظلة..كأننا بالمرأة تشهد البحر..وتشهد عليه....
البحر رمز لدينامية الحياة.
هو المكان المناسب للتحول والولادة والانبعاث...
البحر يرمز إلى عدم اليقين والشك والتردد...
البحر صورة من الحياة والموت...
رمز لعالم متغير وغير مستقر....
البحر مكان للـتأمل ..مكان للمناجاة ..
البحر مرآة ...
البحر فاصل بين عالمين ...عالم اللاوعي..
البحر رمز أنثوي واضح ، هو كمياه السائل الذي يحيط بالجنين...
البحر ذكرى بعيدة ، وذاكرة من الأشكال القديمة في وقت مبكر من الحياة..الوقوف أمامه نوع من الحنين والهروب من الواقع ...مياه متحركة. .. حالة انتقالية بين واقع ممكن وآخر محتمل...حالة من التجادب... بين الحياة والموت...بين الحضور والغياب..بين الحزن والفرح...بين اليأس والأمل ...بين الفراق واللقاء ...بين الفشل والنجاح...بين الضياع و الإستقرار...بين السعادة والألم ...بين الحقيقة والخيال ....

ثالثا / عتبة العنوان ( كلام الهم و هم لكلام )
(كلام)...حتيت...هدرة...خطاب ...حديث...منطوق ...متوالية من الأصوات والأنساق اللغوية الدالة على معنى...إرسالية رابط بين الإنسان وما يوجد خارجه تقتضي مرسلا / الشاعرة ...وشروط إرسالية ...ومرسل إليه مفترض / متلقي/ قارئ...الحديث أو الكلام تعبير وإفصاح عن مكنون ...الكلام /وجود/ مبدأ / منطق / تفكير / ذكاء/ معنى أعمق للإنسان/ بل نور الإنسان/ ...
من حيث التركيب كلمة (كلام) خبر لمبتدأ محذوف تقديره (هذا) أو (هو) أضيف إلى معرف بأل (الهم) فاكتسب التعريف والتخصيص ...فلم تبق الكلمة عامة مبهمة بل تحدد مجالها في نوع الكلام (الهم/ الغم / الحزن ..) رد فعل داخلي / نفسي تجاه وضع سلبي معين... استجابة متعددة الأوجه لخسارة... شعور بالبؤس والكآبة ...شعور بعدم الرضا عما يحدث إما لمشاكل أو لظروف خارجة عن إرادة الإنسان، تجعله تحت ضغط نفسي ‎ ‎لا يشعر معه بالراحة ولا بالطمأنينه ...يقولون إن الإنسان لا يستطعم السعادة إلا إذا ذاق طعم الحزن...
هذه الجملة الإسمية (كلام الهم) معطوفة على جملة إسمية أخرى باعتماد نفس الكلمات مع عكس ترتيبها لتتغير دلالة الجملتين ...ونجد أنفسنا بين خيارين كلام/ كتابة الحزن وهم/ حزن الكلام/ الكتابة...مسؤولية الكتابة / وعي الكتابة ...الكتابة الواعية ...يقول أبو حيان التوحيدي (العقل هو صورة المعقول في نفس العاقل) لا كتابة بدون وعي، ولاوعي بدون كتابة،على اعتبار أن الكتابة ليست دائما تمجيدا للذات بقدر ما هي إدانة لها،أن تكتب يقول ايبسن( أن تدين ذاتك في جلسة محاكمة)...لعبة مرآة .catarsis.. ذاتي ...

رابعا / قراءة تركيبية
من خلال لون اللوحة ومضمونها والعنوان نجد أنفسنا بين شيئين نبحث عن سر هذا الموقف...
كأننا أمام اللون الرمادي الذي يقف وسطا بين الأبيض والأسود ...
وكأننا أمام بحر يفصل بين عالمين و حالتين ...بل نجد أنفسنا بين معنيين من خلال العنوان...
هنا نطرح مجموعة من الأسئلة ...لماذا هذا الوقوف الوسط بين الوضوح والغموض...بين اليقين والشك...مع الإصرار على إدارة الظهر لواقع ما أو ماض ما... موقف ترقب ...موقف انتظار ...موقف استشراف ...عبر خمسة عشر نصا
1 - كَالوا ضحكي .
2 – سيف السيوف.
3 – مكتوب .
4 – الخالق رزاق .
5 – المكانه .
6 – اطبول الكرم .
7 – مغبونة.
8- شفت ف منامي .
9- كيف تراك العين.
10- مالك للا.
11- صباح الخير.
12- الهيش.
13- ياريت.
14- راحة البال.
15- حروف الهم ...إشارة إلى عنوان الديوان وإن تم إستعمال حروف هنا عوض كلام ...على إعتبارأن كل الديوان كلام الهم ...
يكفي الوقوف على هذه النصوص لملامسة موقف الترقب والإنتظار و الخوف والتردد والتريت .....

نجيب أمين
أزمور
الأحد 10 يونيو 2012 م - الموافق - 20 رجب 1433 ه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قراءة في عتبات غلاف ديوان (كلام الهم وهم لكلام) للزجالة فاطمة بلعروبي / نجيب أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدارات :: مدارات شعرية :: مجمع لكلام-
انتقل الى: