مدارات

مدارات


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 اغاني الليل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد منير
مؤسس
avatar

عدد المساهمات : 1898
تاريخ التسجيل : 23/01/2008
العمر : 53

مُساهمةموضوع: اغاني الليل    2/12/2010, 00:43




لليل بياض الوجه ولي سواده



(1)

لا حرقة تستفزني كاشتعال الكبد سويعة يمضي العمر بعيدا خلف موجة تتلو على الرمل أخر أناشيد عشقي، لأراود الحلم الصامت من نافذة قلب لم يعد للنبض فيه أي نشيد للخطو.. أتوضأ بماء عينيه كي أصلي له على سجادة الجسد ركعتين .. تلو ركعتين .. وأخرى أعدها نوافل للعشق متى حضر .
كم من الحرف يكفي لأخبّئ في الصدر بياض أوراقي وأمضي في اتجاه البوح ، نورس هو الفؤاد يرمي بجناحيه على صخرة مخضبة بالأخضر المبلل ببقايا الموج ونفايات مراكب صيد عابرة للشط ؟.
كم من حلم يلزم القلب كي تبطئ الفراشات خطوها صوب مقصلة الومض وتبقى على رقصها مع الريح ..عاليا تعانق دم وجهي .. محللة من غبش الوقت تأتيني .. أميرة الأميرات تسكنني في القصيد.. ترسمني عاشقا في بياض العمر؟.
لا شيء يسكنني غير وجه امرأة هارب خلف البحر ودم انسل مني ذات حلم وتكبد في الأرض زهرتين..
لا شيء لي الآن غير قلبي وبضعَ قطرات دم احرسها لمنقلب الوقت وانكسار ساعات بلاد رمت بوجهي لسواد لا يجيد إلا لعبة الموت البطيء.. مكنسة القبر .. سلة مهملات لأجساد محترقة على وقع الرفض.. وشوارع لا تعيرها إلا أقدام الحمقى وبائعات الأبراج وكبسولات الحب الأسود.
ها جسدي معبر للماء كي ترتوي من أسفل الشفاه فراشات الحي القديم ونوارس بحر مدينة دست فواصل عمري في جبة الصمت واعتلت مآذنها المتساقطة على دفة تواريخ أمة تتهجى حلمها في ليلة ماطرة.

(2)

لا أريد لأوراق الكلام أن تحزن.. أن تهرب مع مهب الريح من قبضة البياض .. وتعلبني حكيا للقادمين من احتراق البوح، المنتشين بصهوة القصيد المفرغ من فرح الوقت.
ها يقرئني الحلم سلامه وغيمة العمر تخطو بي وحيدا كي تمطرني على وجه من ذهبوا فواصل شوق يسكنني وصدري أقحوان تراقصت وريقات جسمه عريسا وثوب العرس بياضٌ تلطخ بسواد .
كم من بارجة تعبر بحر الفؤاد .. بلا عساكر وأسلحة تدفع عني أحزاني، كم من عطار أوصى لي كي أشفى من حمى الأحبة بقذيفة من "زواق" وحبات تمر يابسات وبضع نقع من دمائي .
لا أريد لأوراقي أن تصرخ في وجه وجهي:
- لست ادري
ما الخبر..
كلامٌ يأتي القلب
مطرا مطر
وقعه غصة
في الصدر
ودسائس نار
تحرق الزرع
و البشر.

(3)

الليل بحر والأحلام زورق للعبور من سواد الشط إلى ما تبقى من بياض الصدر، الليل بلاد عساكرها من رماد ودخان.. الليل سوادا تلبس بالقلب واستكان.
وأنا العابر من الحلم توزعني الأحرف كلمات بوح لكبد احترق على مفترق الوصل، تقطع بين بحر وبحر.. ارتحل من وجهه دم أحبة انساب مع مجرى ماء الهجر.
لا حرقة تقتلني كارتحال دمي في نبض نوارس لم تعد تسكن شطي .. ابتاعتني للريح، كسرت أقداح الفرح، انتشت بسقوطي على مرأى الموج وصمت الرمل.
لليل بياض الوجه ولي سواده معبرا للوقت واكتحال لمرقص الأعين .. لسلالات الخد ، معارج الوجنتين ، حبل وريد ، انكماش نهدين على مفترق الشهوة.
لا حرقة تستفزني كاحتراق حناء الوصل في يدي .. نقش امرأة تغنت باسمي في البلاد .. امرأة لفت ضفيرتها وغابت في زحام المدن الشقراء .

(4)

لا شيء يغري في ارتحالي غير خطوِ صوب قلبي، لا شيء يكفي للفرح وكل الأقداح تكسرت على صدري.
لا شيء ينزع عن ليلي سواده غير بياض الوجه ونقش حكي مؤجج بفواصل نازلات من وهج النبض.. حالمات باشتباك الحلم في دواخلي .
كم بقي لي من الخطو صوب فجر ترقبه الذات كي تغتسل من غسق الجرح .. كم بقي لي من أحرف أشكلها فرحا على مقاسات الجسد المقيد بتراتيل الحمق؟ .
ها أمضي وحيدا
والطريق مفترق
بين الحلم
وسهو يمتطي جسدي
نشيدا لكائنات تعشق الليل
وصمت وجهي.
ها وحدي
أعلن أن لليل بياض الوجه
ولي سواده
ما بقي لي من العمر.



الفقيه بن صالح
مارس 2010


_________________
للنجمة التي احرقت ظلي
أرسلت قلبي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد منير
مؤسس
avatar

عدد المساهمات : 1898
تاريخ التسجيل : 23/01/2008
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: اغاني الليل    2/12/2010, 00:45



الليل وحده لا يكفي






كما لو أن..
امرأة شمرت عن قلبها:
أمازلت تسكنني يا ليل ؟.


الليل وحده يكفي لتعيرني المرايا بياض وجهها وتحرسني من احتراق الخطو الفراشات.. الليل وحده سرير أحلام تقرؤني شهوة هاربة من قضبان الجسد .
الليل وحده يرتل الصدر نشيدا أدمت أحرفه الأشعار.. خبأت نبض خطاه نوارس بحر لا يجيد سوى مد الجرح .
الليل صهوة الحالمين بومض الحياة، المنتشين بصمت الشوارع وأزقة المدن الساهرة على وقع صراخ أطفالها ونحيب نسائها واختباء أشباه رجالها بين فواصلها المستباحة.
الليل رؤاي ..
عطشي للبياض ..
الليل أناي ..
.. متكئ على صخرة الوقت.


الليل وحده يكفي كي أعلب الأحلام في سرة الوقت، أن امتشق المدن الحالمة بفواصلي بين كفي واسترجع كل خطاي صوب بحر العمر.
الليل وحده يغازل ما بقي لي من عبق الصوت واشتباك الأحرف.. كم موجة تكفي لتشبع حبيبات رملي.. كم غيمة ستروي الصدر.. تغسل ما بي من سواد..
الليل وحده يخبرني ..
يا امرأة بدلت أحلامها وانزوت تغني للكوابيس ..
يا امرأة كشرت في وجهها الأقمار واحترقت بين كفيها الأشعار..
يا امرأة لم تعد لدمائي لها انتماء..
ارحلي عن ليلي لا نشيد ترتله الفراشات في اختلاجات القمر ..
ارحلي ، دعي أحلامي .. دعي خطاي ترتب شوارعها في غناء، وترسمني للأتي نورسا يلم بياض الليل..
ها الليل سفينة ارتحال من غصة بلاد شوارعها من غبار ..عيناها امتداد للتيه ، سراب حارق الخطى ، قيامة الوقت .


متعب نورس الحلم
هل من شط،
كي يغتسل من ألمه
الآن ؟.

الليل مدينة من دخان .. اتساع لا مرئي، فراغ كحلي، جنيات يسبحن في بياض الكف، ظلال أطفالي المتلاشية على أرصفة الموانئ.. وعبرها الأودية .. مجرى الماء من عين الماء .. اغتسال العذارى بماء الوجد .. سلالم مهيأة لعناق نجمات العشق وارتقاء البوح ومض الحكي .... فـ :
لا تبك صمتك لليل
واحذر أن تسرقك من حضن الحلم الأقمار
فلا متسع لك في الوقت
إلا للحلم.

كم يكفي خطوي من عبور كي يستوي في دمي ماء القلب .. بياض عينيها صغيرتي الراقصة في قصائدي ؟.
كم يكفي لي من موجة تكسر صمت صخرتي الحالمة ؟
كم يكفي أحبتي المدججين بزبد الوقت رقصا وكأسا لا يرويها عطش الحبو صوب مآذن شاهقات في الصدر؟.


الليل وحده نشيدي
و
رغيف وجعي..
و
سلالات كبدي المحروقة على إفطار ..
الليل سلام يأتيني على مهب السحاب رسائل للبحر
وأنا كائن يعرفني السنونو و ناطحات المدن الورقية .. يقرؤني في اتساع العبارات ضيق الجمل .. يأخذني عاريا لأعين خليلاتي الريح ويكتبني قصيدا وامضا للفؤاد.


خبرني السنونو
أني سليل مدن أنجبها الطين
ربت شوارعها جواري من ماء
وغبار..
و دوار
واحتراق.
أني نشيد الحوامل
سويعة يرقص في أحشائهن
المخاض.


أني ابن امرأة تكحلت بالأغاني
سكنت بياض الحلم بعد المشيب.
أني والليل سفر موحد ..
أناشيد عشق ترممها الصبايا بالحناء والزعفران
وتقرؤني مطلع فجرها النوارس ..
خبرني السنونو
أن الليل وحده لم يعد يكفي
لمّ أحرف القلب
اتساع الحلم
وصمت الخطو.




..

_________________
للنجمة التي احرقت ظلي
أرسلت قلبي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد منير
مؤسس
avatar

عدد المساهمات : 1898
تاريخ التسجيل : 23/01/2008
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: اغاني الليل    2/12/2010, 00:46



حكايا ليلة ماطرة



احترسي ..
خطوي بطيء مبعثر
ورجلاي بللها المطر .

كشريد على مرأى شارع لا ينام، ارتب قلبي واسترجع أنفاسي الممزقة على حافة العمر.. مقرفصا اعد حماقاتي وأشعار حبيبة ذابت خطاها في ليلة يغازلها المطر.
كم ساعة تكفي وصول زورق الفرح..
كم ليلة ماطرة تكفي كي تبلل مدن العشق.
… و أنا المترجل من أسفل العمر إلى أعلى خيالاتي، تكبلني خطواتي، ترسمني ظلا مبللا، تهجرني الأحرف في صمت.. في أول بوح يعلنه المطر لليل.. مستريحا.. وحدي أراها المدينة تسوي خمارها، مبللة بمائي.. تنام على صدري كامرأة كلما افتضوها أينعت في كفي فراشة .

لا حبر يكفي بياض البوح
كحبر القلب ..
ولا بحر يشبعه
كصدق المطر .

كم كنت بعيدا في الرؤى، موغلا في القصيدة.. كم كنت وحيدا لولا غيمة أمطرتني فواصل كفيك .. فيا ليل احرس أحرفي الطريدة.. دفتر هوى: عيناك.. ما جدوى مائي والسواد أعلنك سيدا للخطى والتحاف الأرصفة.. ما جدوى أن تغتسل يداك بي.. ترسمني نشيدها الكواكب..

ها احترسي ظلالي
خلف الخطى
غيمة حبلى بأحزاني
وأخرى …
مبيضّة تبعثها الريح..
احترسي خطوي بطيء
نقشي مبعثر على صدري :
مطر والليل يتكئ على مجرة الحزن ..
مطر والليل يغلف القلب بكرتون حبر مخضب بسواد.
مطر والليل مبلل بماء الوجد وأغنيات صبايا توسدن رصيف المدينة..
أتعبهن رقص أسياد بلا نبض .. بلا ذخيرة عشق .
مطر يقصص رؤاه.. يغازل شوارع مدينة حبلى بالأجساد الطينية ..
رقص كواكب صدر سوتها يداي .. أرحام اغتسلت بمائي، أنجبت قصائد حبلى بشهوة البياض.

“لم أرجع وحيدا
وحدها عيناك
تحرس خطوي
والطريق تعبرني إليك .”


لا تهربي ..
سيدة الوشم الكحلي ..
انتسابي للصمت / الدوران ..
لا تهربي، المطر أعلن ماؤه رقصها الليلة.. توسدني في الحلم، بلل خطاي، غازل خصلاتي المقسمة بين بياض وسواد..
لا تهربي، سيأتي وجهي إليك وأسراب يمام..
سيأتي حلمي وهودج قصيدة أحرفها سقتها عين الله.
لا تهربي ، ما عاد يكفي القلب قطع حبل الوصل ..
ما عاد يكفي الحلم سيدتي لاشتباك الأيادي وتداخلها الأبدان .





..

_________________
للنجمة التي احرقت ظلي
أرسلت قلبي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد منير
مؤسس
avatar

عدد المساهمات : 1898
تاريخ التسجيل : 23/01/2008
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: اغاني الليل    2/12/2010, 00:47




ليل يُزهر فيه الجسد




أ ..
ل ..
م ..
سلالة أحرف
دارت على رأس القصيد ..
نسل قلب
مختوم على هجر
على كأس نبيد.



أتدري :
وجعي يستلذه سواد ليل عابر .. ليل يضيق برؤاي.. يصطاد في منفلت الومض فراشاتي، تأخذها الريح بعيدا.. وألمي يتلبسه الغيم مطرا محتمل الهبوط .
كأني سيزيف أحمل ظلام الوقت، صاعدا تل الومض، ساقطا من مجرة الضوء.. ها أنحني لجلال اللفظ ، أتوضأ بمداد النبض ..
أليس لهذي القصائد أختام من طين مبلل بعرق الذات ، من قوافل تعوي خلفها المدن العاهرة .. صبايا أزهر فيهن الرمان.. أينعت شفاههن واحمرت إليهن السبل.
ليست المدن من باعت لليل ومض وجهي واستقرت في عمق الغسق قصيدة وحي آتية من وهج الصدر المختوم على جرح.. ولا أنا العاري جسمه من آيات الحب وتراسيم عرسها نساء قبيلتي .. لست أنا من اشترى صمته بحمق يراع القلب واكتوى على رصيف الهجر.

الليل امرأة
سرحت ضفيرتها لي
راودت ظلي على نفسي
وهيجتني ..
صرخت في وجهي :
ألاّ أمضي ..
أن أبقى بين يديها
عمر العمر .

سواد يرقع ما بقي من بياض العمر.. هاربا امتطى سحابة لم تشأ الذوبان إلا في السواد نفسه .. لم يعد لليل وهجٌ لومضه ولا لوجهه ضياء.. لم يعد للعاشقين فيه زهو الوصال ولا طرب.
لم يعد شط البحر مرسى القلب ولا صخرة العمر متكأ لحزني.. قد مضت بي قوافل الوقت وتركت خلفي نباح مدن سيجتني بواحات تظللها سحابات هاربات من يد الله.. رمتني لظلام خبأني نجمه في صرة البوح كي أعلن أن :
ليلتي عروس
مزقت ثوب عرسها
وبكتني ..
ساعة هَرَّبْت قلبي
واغتسلت بعيدا عنها
بماء الهجر..
وطويت صفحة العشق
وسكنت صمتي .



محمد منير
يونيو 2010

_________________
للنجمة التي احرقت ظلي
أرسلت قلبي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد منير
مؤسس
avatar

عدد المساهمات : 1898
تاريخ التسجيل : 23/01/2008
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: اغاني الليل    2/12/2010, 00:49


ليل يحرسه الغيم في صدري



لم يعرفني
في زحام الغيم
ظلي.

ها الغيم تستدرجه الريح وليلي يقطـّع سواده تمائم لنجمات أعيتها لعبة الرقص على حبل هلال شاخ قبل اكتمال الولادة..
ها وجهي شاحبة وجنتاه .. والليل تيها تكتبه عيناي على خد أحرقته قطرات دمع احمر .. الليل لم يعد ليلا .. تاه في غبار الوقت ، باع أقماره لسيدة الجرح / الغيمات ، نام على موجة ضلت طريقها .. تاهت في تراقص الرمل عند منتصف القمر ..
لأجدني وحيدا
امتطي غيمة
تشاكسها الريح
تبللها شفاه القصيد
بحبر القلب..

الشجرة التي أسقطتني من يد الله كانت لأدم.. في ليل غائم عرى وجهها للريح .. امتطى وريقات ظلها ونام في الخطيئة . .ها سقطت على خدي زيتونة شاخت في عينيها ثمرة قلبي و كتبتني بالطين المبلل بزيت الاشتعال شطر قصيد لم ينته بعد..
ها وجهي غيمة تستدرجها الريح .. زخات حزن عابث بالقلب .. تمطرني قصيد بوح لليل بارد في الصدر .. و سرير يجمعني بامرأة ضيعت نهديها في أول الخطو واستعارت أخرى مني.

لم يعرفني - قال وجهي -
في زحام الغيم
ظلي . .
وسلمني للتيه .

لم ينته بعد ، صمت الغيم ، تفاصيل الحكايات ، السقوط الفارغ على صفحة العمر الفارغة ، هرج الكؤوس ، رماد الخطو ، كلام الغيبة.. زقاق الحي الثملة نوافذ بيوته من تجسس العيون .. امرأة القلب كلما اتكأت على صدري خبأت نبضي في حقيبة سفرها وراحت خلفي ..
ها الغيمات تحرس ..
كل الموجات التي بللت صخرتي
كل النقش الموشوم على الرمل
كل الأقمار المتراقصة تحت التوت
كل نسائي المخضبات بحناء القلب
كل أطفالي الذين في حضني
أو في حضن السماء .
كل سواقي الدم المختومة على عطش
كل الأجساد العالقة في الظل
كل المرايا المتكسرة على وجهي
كل ليالي التائهة بين أشعاري
وسواد الأوراق .




..

_________________
للنجمة التي احرقت ظلي
أرسلت قلبي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد منير
مؤسس
avatar

عدد المساهمات : 1898
تاريخ التسجيل : 23/01/2008
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: اغاني الليل    2/12/2010, 00:50



ليل لا تسكنه الأحلام



ناسك
في مغارات الوجد
أتلذذ جنون قلب
كالفراشات يتوسد نورا
وفي الحلم يحترق .
كان الليل سريرا ..
والقمر
يصلي بجسد الوقت
ويستريح بضع ثوان
في الصدر..
وكنت الهارب من هرج الموج ، سواد الرمل ، عطر مسك الليل ، ونجمات ثكلت أقمار مجراتها السابحات في ليل لا يعشق الضوء .. ولا يكثرت للفراشات .
أي مدن ترتب شوارعها الحمقي ، ترسلني للمدى قصائد حلم لوطن شمرت عن كتفها قاماته ورحلت خلف السراب .
اي مدن حمقى تعيد لسفري وقع خطاه ، تصلبني على مداخلها المتساقطة على عٍبْر النهر .. تكتبني اقلام مخبريها وصلة اخبار لأهلها قبل الافطار.
كم يكفي القلب من جلاد
من قاتل ومقتول ..
كم يكفي القلب من عابد
ومعبود ..
كم يكفي ال ..قلب
من سؤال .

.. كم تكفيني من صلاة ..
الليل استراح سواده في ظلي
وأعلن أني والجنون سواء .
كم يكفيني من سؤال ، من نوم على ذراع الحلم ، من تراتيل اوشحها بدمي ..
هي الريح امتطت صوت القلب وتعرجت في شريان الوقف على اعتاب سيدة النبض وكتبتني على راس الوريد قصيد ناسك لا يتقن ناموس العشق .
هي الريح تحملني للحلم
تسهر في عيني
تقرع الكأس بالكأس
وتخرج ..
نارا تحرق الماء
والسراب .
هي الريح
تكشر عن وجهها
وتسرقني من حضن فراشة العمر .



..

_________________
للنجمة التي احرقت ظلي
أرسلت قلبي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد منير
مؤسس
avatar

عدد المساهمات : 1898
تاريخ التسجيل : 23/01/2008
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: اغاني الليل    2/12/2010, 00:51



رحيل وبقاء




ماض ..
أحث الحرف
كي يرسمني قصيدا
يفض بكارة صمتي
يجعل مني ومضا يدثر سوادي
ماض..
ونبض الخطو
يقرئني سلام تعب
يترقبني على حافة القلب
كي يزفني لليل عريس سواد .. طاقية إخفاء .. خيال ظل تراقصه صبايا الحي ،
تغازله الفراشات ، تبثه الأقمار أقصوصة هرب منها القفل /السرد/النبض المسمى أنا..
لا وقت يكفي البحر لاختزال الومض في بضع موجات .. لا وقت له كي يطوي الليل
ويتوسد صخر العمر .. وأناي هاربة مني ، ماضية بي في عمقه . بلا هواء؟؟؟
صدري حلم خطوه .. ويعلن للبحر :
أن الليل وجه البحر الشارد
الحالم بنجمات
تخيط الومض في عينيه
وتعيد لي ..
أناي



ماض ..
لا شيء يشدني للأرض
سوى وجه أبي
و صراخ أمي
ألاّ أقفل الباب خلفي
و أتوه




..

_________________
للنجمة التي احرقت ظلي
أرسلت قلبي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اغاني الليل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدارات :: مدارات متفرقة :: مدار الديوان-
انتقل الى: