مدارات

مدارات


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الحب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سليمي السرايري
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 247
تاريخ التسجيل : 08/07/2008

مُساهمةموضوع: الحب   12/2/2009, 18:13

الحـــــــــــــبّ


من الصعب على الإنسان إيجاد تعريف موحد للحب، لما يتميز به من صفات متقلبة في حياة كل إنسان،
ليس لها أغراض وأشكال تدل عليها، فعلى سبيل المثال: الألم هو صفة من صفات المحبين فكل محب
يتألم ويئن ويبكي، ولكن ليس كل من يتألم يحب.
وقد اجتهد كثير من الأدباء لوضع بعض الأبواب التي تؤدي إلى أفاق أرحب لمفهوم الحب، فبعضهم أكد أن كلمة الحب
مأخوذة من حبة القلب وهي سويداؤه، ويقال ثمرته، سمّت المحبة بذلك، لوصولها الى حبه القلب .
ولطالما ارتبط الحب بالشوق والحنين واللقاء والفراق والفرحة والحزن والرّغبة والرّهبة والاعتذار .
لذا يقول شكسبير
:

ساعتنا في الحبّ لها أجنحة ولــها في الفراق مخالب


فالحبّ كعاصفة ,له أكثر من وجه إنّه كغرفة المرايا السحريّة التي يرى الإنسان نفسه فيها وهو يضحك مرّة..
ويبكي مرّة أخرى, لكن كيف يصل الإنسان إلى تمييز مشاعره ؟
ويقول أبن الدمينة :


" هـــل الحب إلاّ زفرة بعد زفرة وحـرّ على الأحشـاء ليس له برد"


ومن لم يجرّب الحبّ, فإنّه غير قادر على الوصول إلى ماهيته :

"لا يعرف الشوق إلاّ من يكابده ولا الصبابة إلاّ من يعانيــها "

وقد يصيب الحبّ بالجنون حيث يقول مجنون ليلى :


قالوا جننت بمن تهوى, فقلت لهــم العشق أعظم ممّا بالمجانيـــــــن
إنّي جننت فهاتوا من جننت بـــه إن كان ينفي جنوني لا تلومونــــي "


وقول جميل بثينة :

لو تعلمين بما أجنّ من الهوى لعذرت أو لظلمت إن لم تعذري "

وقد سرد لنا التاريخ عددا من تجارب المحبين كأمثال عنترة بن شدّاد وعمرو بن أبي ربيع وغيرهم .
وكثيرا ما يكون الحبّ رمزا للانتماء , يبذل المحب من أجله ما في وسعه لتحقيقه .... من العوامل التي تهزّ
مكانه هذا الإنتماء الراقي.
والشاعر أبو القاسم الشابي اعطى صورة رائعة للحب، ربطها بخلجات القلب ومتطلبات الروح البشرية التي تسعى
إلى تحقيق الانتماء فالوطن حضن دافئ للإنسان وملجأ بعد الله لإشباع متطلباته الوجدانية وحتى الإجتماعية.
يقول الشابي:


لقد صار خط في عروقنا الدمـاء نمــوت نمــــوت ويحي الوطن


أي أن الحب حدّ الموت... وما أسمى وارقي والانتماء للوطن وفي هذا الباب يقول أحمد شوقي:

"وطني لو شغلت بالخلد عنــه نازعتنــي في الخـلد نفســي
شهد الله لم يغب عن جفونــي شخصه ساعــة، ولم يخل حسّي


تخيل أنك كفيف لا ترى...... يا لها من نعمة عظيمة، نعمة البصر، من دونها تعيش بعيدا عن الحياة المفعمة بالجمال،
من دونها تعيش حياة قاسية وناقصة.
وهنا نضع الإصبع على الجرح، ونثير عاطفة جيّاشة نحو البصر،
ومدى حاجتنا إلى وجود هذه النعمة ...... ومدى حاجتنا إلى نعمة الحب التي سكنت بين سويداء العين وأصبحت جزءا
من مكوناتها بذهابه يذهب البصر.
لذلك لا يرى المحب محبوبه إلاّ من خلال عين الحب ...فيرى أنه الأجمل ... حتى ولو إمتلأ بالعيوب
وقول الشافعي:


" وعيــن الرضا عن كلّ عيب كليلة ولكن السخط تبـــدي المساوئـــا "


ويقول شاعر عربي لا أستحضر إسمه:

"ميلادي حبيّ موتتي وحياة موتى مادنت
أخذ من الموتى لحبي والصبر روح الجلد


إذن الميلاد حياة جديدة ... وصباح مشرف بالتفاؤل والامل والسعادة ... تذوب تحت قدميه وشائج الظلام...
وتتكسربين كفيه سهام الغياب وحرقة الاشواق وصبرالعشاق ... فكيف إذا كان هذا الميلاد يعلن صباح حب يافع...
ساق الموت بين أشواقه لميتم إستبشر بهذا الميلاد؟ وأقام من أجله الأعياد ...
حتى ولو كان هذا الميلاد دعوة للموت !؟
يقول المثل :


"الحياة حلــم، يوقضنــا منـه المـوت"

أما إيليا أبو ماضي يقول:

إن الحياة قصيدة أعمارنا أبياتها والموت فيها القافية

"ما أقسى الغربة على المحبّ..خصوصا إذا كانت تلك الغربة تتعلّق بالروح.
وما أقسى أن يكون الحب من طرف واحد..فينتاب المحب الإحباط والحزن واليأس وكثيرا ما يؤدّي به الى موت محقق.
ويبقى الحب أسمى شئ في الوجود..هذا الحب الرائع والمسكين في كثير من الأحيان.
هذا الحب يتحمّل متاعبنا..ضلمنا...حقدنا لبعضنا..وفي الاخر يجري مبتعدا لا يلوي على شيئ...
ويبحث له عن أرضيّة أخرى في قلوب أخرى صافية يسكن إليها....فتزهر أغصانه وتمتدّ لتعانق السماء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنعيسى الحاجي
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 14/07/2008

مُساهمةموضوع: رد   13/2/2009, 20:15

الحب طاقة قوتها تحرك إحساس عميق داخل خلايا ذاتية تجبـر الإنسـان على تحقيق المبتغى بمجهودات تولد الإسرار القوي من اجل الحصول على الشيء ثم الإرادة في القيام بعمل تـذوب من خلالـه تفـاعلات داخلـية في الإنسـان ، وبفعل التصور الإرادي يضعف توثر القوة المتفاعلة ويأتي السكون والطمأنينة والارتياح ...
وفي عدم حصول الإنسـان على مبتغـاه تزداد قـوة التوتـر بنسيــج الإعجــاب والشـــوق ويصبح حب الشيء مفرود ما دام التوصل به مفقود ، يضطـر الإنسـان لاتخاذ إجراءات حاسمة للحصول على مراده ، ذلك هو الحب الذي يلبي رغبة المحب والمحبوب
تحيتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نادية الزوين

avatar

عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 08/02/2009
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: الحب   14/2/2009, 17:15

كل عام وانت شاعرة

وكل شعر وانت سعيدة

مع مودتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nonou.jeeran.com/     http://nadiazouine.maktoobblog.com/
 
الحب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدارات :: مدارات شعرية :: مدار الخاطرة-
انتقل الى: